دولي

ايران : قدرة أوروبا على تلبية مطالبها للبقاء في النووي شبه مستحيلة

اعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي أن طهران لن تتخذ أي خطوة خارج التزاماتها في إطار الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة «فارس» للانباء عن عراقجي تأكيده أن المحادثات الجارية مع الأوروبيين تهدف «لضمان مصالح إيران في الاتفاق ولن تتضمن أي قضايا أخرى كالصواريخ ونشاط ايران في المنطقة».

وقال عراقجي إنه «شهد جدية أوروبا للتقدم بالمحادثات مع إيران»، لكنه غير واثق إلى الآن من قدرتها على تحقيق مطالب إيران للبقاء في الاتفاق النووي.

وشدد على أن «قضية الصواريخ خط أحمر بالنسبة لإيران، ولا تفاوض في هذا المجال مع أحد»، وحول المدى الزمني المتوقع للمحادثات، قال عراقجي:«السقف الزمني للمحادثات هو عدة أسابيع.. وسيكون تمديد أو عدم تمديد الفترة بيد كبار مسؤولي الدولة بناء على حجم التقدم الحاصل في المحادثات».

وأضاف:«باعتقادي أننا حققنا تقدما جيدا خلال الأسبوعين الماضيين لكننا لسنا في نقطة يمكننا القول فيها إننا قادرون على الوصول إلى نتيجة». من جهة اخرى، أعلن مسؤولون في بكين أن الرئيس الايراني حسن روحاني سيحضر قمة مع نظيريه الصيني والروسي الشهر المقبل في إطار مساعي انقاذ الاتفاق النووي الذي بات مهددا بالانهيار عقب انسحاب واشنطن منه.

اظهر المزيد
إغلاق