امن

بعد استشهاد اثنين من افراد الامن

القوات الامنية تقتل 13 من ارهابي "داعش" خلال تمشيط شمالي البلاد

أفاد مصدر أمني عراقي، أن القوات الأمنية قتلت، اليوم الثلاثاء، 13 من مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي خلال حملة تمشيط في صحراء محافظة صلاح الدين (شمال).

المصدر اوضح إن “القوات العراقية قتلت 13 من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، خلال اشتباكات مسلحة محدودة في صحراء قضاء سامراء، بعد ساعات من بدء حملة عسكرية لملاحقة فول مسلحي التنظيم في المنطقة”.

وأضاف المصدر أن “القوات ستواصل حملة التمشيط حتى غد الأربعاء، لتطهير المنطقة الصحراوية في محيط مركز قضاء سامراء من خلايا داعش”.

وكانت قوات مشتركة من الجيش العراقي و”سرايا السلام”، التابعة لزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر والمنضوية في “الحشد الشعبي”، بدأت صباح اليوم، حملة عسكرية لملاحقة فلول مسلحي “داعش” في صحراء سامراء.

وتأتي هذه الحملة بعد مقتل اثنين من أفراد الأمن وإصابة 4 آخرين، مساء أمس، في هجوم شنته مجموعة من “داعش” على قوات أمنية متمركزة في المنطقة الصحراوية بقضاء سامراء.
واعلنت بغداد، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، اكتمال استعادة الأراضي التي كان “داعش” يسيطر عليها، منذ صيف 2014، وتبلغ ثلث مساحة العراق.

وما تزال عصابات داعش تحتفظ بخلايا نائمة في أرجاء العراق، وعاد إلى شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات، التي كان يتبعها قبل 2014.

اظهر المزيد
إغلاق