اقتصادسياسةغير مصنف

تجمع يُطلق حملة “إعلاميون بلا سكن”!

دعا تجمع يطلق على نفسه “إعلاميون بلا سكن”, الجمعة, الحكومة المركزية إلى ابتكار حلول سريعة لمزاولي مهنة الإعلام في العراق في ما يتعلق بإيجاد سكن يتلاءم مع الظروف المعيشية الحالية.

وقال رئيس التجمع يوسف عبد الفتاح في بيان تلقى {الوطنية العراقية للاعلام } نسخة منه اليوم (18 كانون الثاني 2019), إن “تجمع (إعلاميون بلا سكن) وتحت شعار (السكن مطلبي), يهدف إلى تحقيق سكن آمن لكل إعلامي عراقي لا يملك سكناً مستقلاً في بلاده”.

وأضاف عبد الفتاح أن “من مهام السلطة التشريعية تفعيل القوانين الخاصة بحل أزمة السكن وفق ما نص عليه الدستور العراقي في المادة (30)”

وبين عبد الفتاح أن “هناك الكثير من الإعلاميين في العراق لا يملكون بيتاً ويسكون في الإيجار ببدل نقدي يصل إلى نحو 750 الف دينار الأمر الذي يشكل عبئاً كبيراً على الطبقة الإعلامية التي هي في ذات الوقت تتقاضى أجوراً شهرية لا تصل في أفضل المؤسسات التلفزيونية إلى مليون دينار”.

وأشار رئيس التجمع في ختام البيان إلى ان “إتحادات وهيئات ومؤسسات وغيرها من الجهات الإعلامية الكثيرة في العراق، لم تستطع احتواء الكوادر الإعلامية المضطهدة، ورفع مستواها المعيشي والمعنوي, وبالتالي تكوّن حاجزاً آخر في طريق تحقيق (الإبداع المهنّي)”.

اظهر المزيد
إغلاق