امن

“واوية الموصل” وسيارات الدفع الرباعي وراء القصف الامريكي في نينوى

أكد مصدر أمني مطلع في محافظة نينوى اليوم الاثنين، إنه للمرة الاولى قصفت المدفعية الذكية التابعة للقوات الامريكية في قاعدة القيارة مناطق في صحراء الحضر.

ويرجح المصدر أن “الضربات التي سمعت أصواتها فجر أمس كانت تستهدف رتلاً من الصهاريج التي تهرّب النفط من مناطق جنوب الموصل”.

ويقول المصدر المطلع إن “سيارات دفع رباعي تشبه التي تستخدمها القوات الامنية والحشد تأتي باستمرار الى مصفى القيارة لأخذ النفط، فيما قد يقتل أي شخص يعترض طريقهم”.

“الواويّة”!

ويرفض أغلب المسؤولين في نينوى الحديث عن تهريب النفط، فيما قال عبد الرحمن اللويزي، وهو نائب سابق عن المحافظة إن “الواوية”، في إشارة الى العصابات، يستثمرون علاقاتهم بفصائل الحشد الشعبي لابتزاز المواطنين.

وقال اللويزي بحسب إن “الواوية كانوا يستفيدون من علاقاتهم بداعش ومنها تهريب النفط وباقي النشاطات التجارية التي تصب بمصلحة التنظيم وهم اليوم حولوا ابتزاز أبناء الموصل وأثريائها بدعم فصائل مسلحة للحفاظ على مصالحهم الشخصية”.

وتكافح الحكومة بحسب المصادر، لإيقاف عملية التهريب والاستحواذ على العقارات وابتزاز السكان في الموصل، كذلك كثفت ملاحقاتها الأمنية لفلول “داعش”.

ويقول حسن السبعاوي، وهو عضو في مجلس محافظة نينوى للصحيفة نفسها انه “منذ بدء الحديث عن لجنة تقصي الحقائق، وهناك ملاحقات كبيرة وعمليات قصف مستمرة لمواقع يعتقد أنها تضم عناصر داعش”.

اظهر المزيد
إغلاق