امن

وزير العمل يدعو الادعاء العام لمقاضاة ذوي الطفلة رهف

أعربت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، الجمعة، عن استهجانها وادانتها الشديدين للفعل ‘المشين’ الذي قام به اهل الطفلة المغدورة رهف نصير، إذ قاموا بتعذيبها حتى الموت.

وقال الوزير باسم عبد الزمان في بيان تلقت “الوطنية العراقية للاعلام” نسخة منه، إن ‘ذوي الطفلة الضحية عذبوها حتى وصلت مرحلة النزيف بالدماغ وفقدان الوعي وملأت الحروق جسمها – بلا ذنب ولا جريرة- لينتهي بها الامر الى الوفاة، بعد تقديم الاسعافات لها ومحاولة انقاذها في المستشفى ولكن لم تنجح تلك الجهود بسبب اصاباتها البالغة’.

وأضاف عبد الزمان: ‘نستنكر وندين ما فعله اهل الطفلة بحق ابنتهم’، ً مبينا: ‘تابعنا بقلق ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من صور للطفلة التي تعرضت لإساءة من حرق وضرب من قبل ذويها أدت الى وفاتها’.

واكد عبد الزمان أننا ‘من موقع مسؤوليتنا في رئاسة هيئة رعاية الطفولة في العراق نبدي أسفنا لحدوث مثل هذه الانتهاكات الصارخة تجاه الطفولة ونستهجن الحادثة التي تعرضت لها الطفلة البريئة’، لافتا الى أنه ‘لكونها تعد خرقا قانونيا منافيا للاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الطفل التي صادق عليها العراق ندعو رئاسة الادعاء العام لتحريك شكوى جزائية ضد المسؤول عن الحادثة من ذوي الطفلة’.

وأشار إلى أن ‘الوزارة ماضية في تشريع قانون حماية الطفولة بما يؤمن بيئة آمنة للطفولة وبما يتلاءم مع قيم مجتمعنا’.

اظهر المزيد
إغلاق