اقتصاد

مالية ونزاهة البرلمان: مافيات في وزارة النفط.. وابناء المسؤولين برواتب 4000 دولار شهرياً

بين عضو اللجنة المالية النيابية، عدنان الزرفي، الاربعاء 13 شباط 2019، ان وزارة النفط ليس لديها اية شفافية ومايحدث داخل الوزارة هو عالم متشعب ومافيات ومظلم، مؤكداً ان على وزارة النفط بيان ايراداتها الحقيقية، حيث لم تعد معلومة لاي احد.

وقال الزرفي في تصريح متلفز ان “وزارة النفط ليس لديها اية شفافية ومايحدث داخل الوزارة هو عالم متشعب ومافيات ومظلم”.

واضاف ان “بعض الجهات توقف مصافينا من اجل ان نستورد، كما ان هناك شركات عامة تبيع النفثة العراقية ليتم تصفيتها وتباع على العراق من جديد”.

واكد ان “على وزارة النفط بيان ايراداتها الحقيقية، حيث ان ايراداتها الحقيقية غير معلومة لاي احد، كما انها غير شفافة فيما يخص عقود بيع الوقود للكهرباء”.

وبين ان “الموازنة شكلت وفق الارقام الرسمية المعلنة لا الارقام الحقيقية، وسيتم محاسبة الاقليم اذا تبين ان كمية تصدير النفط اكثر مما اعلنوا عنه”.

في جانب مواز، اكد عضو لجنة النزاهة البرلمانية، يوسف الكلابي، على ان هناك مالا يقل عن 100 موظف من ابناء المسؤولين يستلمون رواتب لا تقل عن 4000 دولار شهرياً.

وقال الكلابي، في تصريح متلفز ان “100 موظف من ابناء المسؤولين يستلمون رواتب لا تقل عن 4000 دولار شهرياً في وزارة النفط”، ومؤكداً، على ان “من ضمنهم ابن المدير العام للتراخيص النفطية عبد المهدي العميدي”.

واضاف الكلابي، عندما “سئلنا البعض منهم عن طبيعة عملهم قالوا نحن نسهل زيارات المسؤولين”، ومبيناً، ان “هناك بناية يصرف لها حمايات وطعام ونثرية تعادل صرفيات فوج بالجيش على حساب العراق بدون ان يكون لهم انتاج فعلي”.

اظهر المزيد
إغلاق