سياسة

المجلس التنسيقي يبحث افتتاح قنصلية سعودية في النجف

بحث المجلس التنسيقي العراقي – السعودي، الأحد، رغبة السعودية بافتتاح قنصلية لها في محافظة النجف.

جاء ذلك خلال اجتماع للمجلس برئاسة نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة ثامر الغضبان وحضور المنسق الوطني للفريق الأمين العام لمجلس الوزراء د. مهدي العلاق، وعدد من الوزراء المختصين ومحافظ البنك المركزي.

ونقل موقع الأمانة العامة لمجلس الوزراء في خبر، تابعه “ناس” اليوم (3 آذار 2019)، أن “الاجتماع استعرض جملة المخرجات والتوصيات التي خرج بها المجلس قبيل تشكيل الحكومة الجديدة، وأبرز الأنشطة بين البلدين، ورغبة السعودية بافتتاح قنصلية في النجف، واتفاقية تطوير المنفذ الحدودي مع عرعر، ومشروع ري الجزيرة، فضلا عن الاتفاق على انشاء المدينة الرياضية التي تبرع بها الملك السعودي، إلى العراق”.

كما شهد الاجتماع “نقاشا حول اهم مذكرات التفاهم المزمع توقيعها مع الرياض، واستعراض اهم الإجراءات السابقة لمذكرات التفاهم المنجزة، وضرورة متابعة سيرها ومتابعة اجاباتها مع الحكومة السعودية، فضلا عن مناقشة تعاون الامن المشترك، واخر مستجدات تأمين المنافذ الحدودية”.

وبحسب موقع أمانة مجلس الوزراء، كشف الغضبان عن “استضافة بغداد الاجتماع التنسيقي المشترك بين الجانبين في 3/4/2019، مشيرا الى “ضرورة الاستعداد له”، ومن المقرر ان “تعمل الوزارات مع نظيراتها السعودية لإنجاز مذكرات التفاهم الاستراتيجية”.

اظهر المزيد
إغلاق